في الليلة المخصصة لقمر بني هاشم ابي الفضل العباس (ع)، وخلال المجلس العاشورائي الذي ينظّمه القطاع الرابع في الشيّاح (المدرسة الرسمية)، ألقى عضو المجلس المركزي في حزب الله ورئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا كلمة أكّد فيها على دور عاشوراء الإرشادي والتربوي والتعليمي والتوعوي عبر التاريخ، ومما جاء في كلمته: “هي مدرسة تعلّم روّاد صفوفها الصبر والتضحية والفداء والقيم والأخلاق وثبات الايمان والعطاء، فمجالسها تزيدنا ثقافة وفكراً وقوة ومنعة، وبحمد الله ورعايته ها هي تزداد وتكبر وتنتشر في كل بلاد العالم، وروّادها يسعون جاهدين لكسب مرضاة الله من منطلق التأكيد على الألتزام برغبة نبيه محمد (ص) المبعوث رحمة للعالمين، القائل “أحبّ الله من احبّ حسينا”. مضيفاً في الشق التربوي الأخلاقي “نبينا محمد (ص) قال إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق، وحفيده الحسين (ع) قال في مستهل ثورته على الظلم إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمّة جدّي، لذلك نرى بأن أتباعهما عبر التاريخ هم الرساليون في كل تفاصيل حياتهم وما أكثر الشواهد منذ مئات السنين وحتى يومنا هذا مع المجاهدين في كل ساحات الجهاد المقدّس”. ليختم الشيخ علي مدلج مع قراءة مجلس العباس (ع) عنوان التضحية والإيثار والفداء.image7 image1

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>