1

برعاية رئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا وحضوره، وامام حشد من المدراء والمعلمين والمعلمات والأهل والطالبات تقدّمه مسؤول التعبئة التربوية لحزب الله في بيروت اسامة ناصر الدين ورئيس اللجنة التربوية في بلدية الغبيري ماهر سليم، نظّمت إدارة ثانوية الغبيري الثانية للبنات مهرجان “ألوان الحياة” في قاعة رسالات، وفيه قدّمت انجازات ونشاطات طالباتها في المجالات العلمية والأدبية والاجتماعية والثقافية.

وفي التفاصيل، بعد النشيد الوطني وترحيب عريفة الحفل فيفيان مرعي بالحضور، عُرض فيلم وثائقي تضّمن أبرز النشاطات اللاصفية للطالبات خلال العام الدراسي الجاري، ثم ألقى مدير الثانوية ديب منصور كلمة أثنى فييها على سعي تلميذاته الدائم للتالق في مجالات العلم والحياة، شاكراً البلدية ورئيسها على الدعم المُساهم في تنظيم معظم النشاطات وتحقيق الانجازات.

من جهته، استهل الخنسا كلمته مهنّئاً ومباركاً بذكرى مولد امام البلاغة والمتقين وباب العلم وسيد المجاهدين علي بن ابي طالب (ع)، مخاطباً الادارة والاساتذة والطالبات: “الانجاز الاساسي الذي يزيّن نشاطاتكم وابداعاتكم يتمثّل بالروح المتوقّدة للعطاء وإثبات الذات بالرغم من قساوة الظروف وتلبّد الأجواء السياسية والمعاناة الأمنية والاقتصادية المحيطة، فالتألق في مواجهة الصعاب هو الانجاز بحد ذاته”، لافتاً في هذا السياق: “لأننا تعلمنا في مدرسة علي (ع) فنحن قادرون على تحويل الألم الى أمل وتغيير الواقع المرير الى نجاح كبير”، ليختم : “على الرغم من كثرة المشاكل والاضرابات الناتجة عن عدم إقرار سلسلة الرتب والرواتب التي نؤيدها وندعمها، فأننا نلحظ روح الحياة جلية في اداء وعطاء المعلمين والمعلمات، وهذا ما يحتّم علينا كقوى سياسية واجتماعية وفعاليات بلدية وانسانية لدعم هذه الشخصيات الكريمة لتأمين حقّهم بالعيش الكريم”.

2

وكانت كلمة لناصر الدين، لفت فيها الى أن عنوان المهرجان “ألوان الحياة” يدل على مضمونه من حيث التألق المتنوّع  علماً وفنّاً وأدباً وديناً وثقافة، مشيراً الى ان الاحتفال الحقيقي بهذه المناسبة هو في الحرص على الاقتداء بالامام علي (ع) من حيث سلوكنا الفردي وتعاملنا مع المجتمع، مباركاً للطالبات المحجبات اللواتي اخترنا لون الحجاب من “الوان الحياة” لافتاً “للحجاب احكامه وشروطه كما الصلاة وهو بمثابة المقدّمة الضرورية للاهتمام بباقي العبادات”.

وختاماً، وزّعت الدروع والجوائز والشهادات التقديرية على مستحقيها من الطالبات المحجبات.

3

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>