image (11)

“يسرني أن أزف اليكم عدول بلدية بيروت عن إقامة سوق الخضار الذي كان من المقرر إقامته عند مدخل الغبيري لجهة الطيونة، وتراجعها عن القرار ما كان ليتحقق لولا تضافر الجهود وإطلاق المواقف الموحّدة والسعي المشترك الى تحسين واقع بلدتنا حضارياً وانمائياً واقتصاديا”، موقف أطلقه رئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا خلال إفطار رمضاني أقامته البلدية على شرف فعاليات بلدية واختيارية تقدّمه مسؤولون في حركة أمل وحزب الله بالاضافة الى رئيس اتحاد بلديات الضاحية ورئيس وأعضاء لجنة الوقف في الغبيري.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أمل الخنسا أن تبقى الصفوف موحّدة والنفوس متفاهمة والقلوب متحابة لخدمة الناس ورفع مستوى الخدمات في الغبيري، ولمناسبة يوم القدس العالمي قال الخنسا: “هو يوم مبارك في عقيدتنا، ومهما انشغل العرب في ملذاتهم وأمعنوا في تطبيق السياسات الاميركية فستبقى فلسطين قضيتنا المركزية والقدس بوصلة الجهاد حتى التحرير، فعلى خطى الامام الخميني مطلق يوم القدس والامام المغيب موسى الصدر رافع شعار “شرف القدس يأبى أن يتحرر الا على ايدي المؤمنين” سنستمر معاً ولن نغيّر الوجهة وباسمكم جميعاً نوجّه تحية الفخر والاعتزاز الى أهلنا في غزة والى كل المجاهدين المرابطين في الثغور بمواجهة المشروع الصهيوني واصحاب الفكر التكفيري”، وختم الخنسا آملاً من القيادات الحزبية التعاون الجدي مع المجلس البلدي في سياق إزالة التعديات وقمع المخالفات والسهر على توفير الأمن الاحتماعي، لافتاُ الى أن نظم الأمور الحياتية يسهم في ارتقاء المجتمعات وازدهارها.

image (10)