image (1)قام رئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا يرافقه مسؤولو ورش الاشغال والصيانة في البلدية بجولة تفقدية على مكان الانفجار الذي نفّذه أحد الارهابيين عند مدخل الشياح من جهة الطيونة، وخلال جولته إطلع الخنسا على أحوال الأهالي واصحاب المحلات والبيوت المتضررة حيث هنّأهم بسلامتهم، معلناً البدء بعمليات مسح الاضرار والمباشرة باجراءات فتح الطريق بعد التنسيق مع الاجهزة الأمنية المعنية لا سيما الأدلّة الجنائية، كما وقف على آخر المستجدات الخاصة بالانفجار من المسؤولين الأمنيين، وتوجّه معزياً الى عائلة الشهيد عبد الكريم حدرج مثنياً على موقفه البطولي لكونه إفتدى بروحه الكثيرين من الأبرياء، وعلّق في هذا السياق: “إن هذه الأعمال الارهابية تحتّم علينا كلبنانيين من كل الفئات أن نقف متحدين ومتوحدين في مواجهتها حرصاً على مستقبل وطننا، وأدعو جميع الافرقاء السياسيين الى تجاوز خلافاتهم وانتماءاتهم والوقوف صفاً متراصاً في مواجهة الارهاب الذي يهدد وطننا في الصميم”، مع الاشارة الى أن ورش الاشغال والبيئة والكهرباء كانت قد انطلقت في عملها بشكل لافت لتسفر اشغالها عن فتح الطريق بالاتجاهين.

image (8)image (9)image (10)image (7)image (6)image (5)image (4)image (2)image (3)