IMG_2840

في سياق تحقيق رؤيتها الهادفة الى توفير الازدهار الاقتصادي وتحسين الواقع الحياتي في ساحل المتن الجنوبي، إفتتحت جمعية وكالة التنمية الاقتصادية المحلية لضاحية بيروت الجنوبية “أليدا” معرضها المتنقل الأول المخصص للمونة والحِرف اليدوية في الشياح، وذلك بحضور ممثل برنامج الأمم المتحدة الانمائي في لبنان السيد لوكا رندا ورئيس مجلس ادارة “اليدا” الحاج احمد حاطوم، رئيس بلدية الشياح ادمون غاريوس (مستضيف المعرض)، رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد درغام، رئيس بلدية حارة حريك زياد واكد، رئيس بلدية برج البراجنة زهير جلول، رئيس بلدية المريجة سمير ابي خليل، نائب رئيس بلدية الغبيري العميد عبد السلام الخليل، نائب رئيس بلدية فرن الشباك خليل صاصي ونائب رئيس بلدية الحازمية يوسف حبيش الى حشد كبير من اعضاء المجالس البلدية والاختيارية وجمهور كبير من المواطنين.

IMG_3082

كلمات لحاطوم وغاريوس ورندا

بداية، وبعد إنشاد متميز من طلاب مدرسة البرج الدولية للنشيد الوطني وعدد من الاغاني الوطنية، رحّب مدير “اليدا” يوسف الحاج علي بالحضور قبل أن يسهب الحاج احمد حاطوم في تعريف جمعية اليدا واهدافها التنموية على الصعد الاجتماعية والاقتصادية لافتاً الى ان بلديات الضاحية الجنوبية السبعة كلها تنضوي تحت إطارها وأن ستة اسواق أخرى ستلي افتتاح معرض الشياح الذي يشارك فيه أكثر من مئة جمعية ناشطة، مؤكداً أن دعم صمود الناس وتوسعة الاسواق وايجاد فرص عمل جديدة هي الغاية الاساسية المرجوة من العلاقة المثالية القائمة ما بين ثلاثي “البلديات والمجتمع المحلي والجهات المانحة”.

من جهته، أشار غاريوس الى أن “اليدا” هي النموذج القدوة الذي يجب أن يعمم على القرى في المحافظات بغية الاقتداء به من أجل تحسين الواقع الاجتماعي والاقتصادي وخصوصاً في ظل صعوبة الاوضاع الاقتصادية المحيطة ببلدنا، متمنياً أن تتشجع المؤسسات الدولية التي تحاكي في اهدافها اهداف “اليدا” فتمد يد المساعدة وتقدّم التوجيه اللازم في سياق تحسين الواقع الانتاجي. ختام الكلمات كان مع السيد لوكا رندا الذي توجّه شاكرا الحضور على تجاوبهم وحضورهم مثنياً على ما قدّمه الطلاب من اناشيد على المسرح، مبدياً اعتزازه بالتعامل مع بلديات الضاحية الجنوبية لبيروت مشيراً  الى ان مشاريع “اليدا” موجودة في عدد كبير من البلاد بهدف تجسيد روح التعاون وتفعيل الانتاجية وخصوصا في سياق دعم المشاريع الصغيرة آملاً أن تتحقق الاستفادة للجمعيات الصغيرة. بعد ذلك قص غاريوس وحاطوم ورندا ومعهم كبار الحضور شريط الافتتاح للمعرض،  ثم قاموا بجولة على الجمعيات المشاركة في عرض منتوجاتها على أن يستمر المعرض لثلاثة أيام قابلة للتمديد، وذلك في حديقة الشياح المحاذية للمركز الثقافي الخاص ببلدية الشياح.