معاً في مواجهة آفة المخدّرات

حرصاً على بناء أجيال محصّنة من الآفات على أنواعها، نظّمت بلدية الغبيري بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الصحية الاسلامية ووزارة الشؤون الاجتماعية ندوة تحت عنوان “معاً نحو مجتمع خالٍ من المخدّرات” تخللها ورش عمل ونقاشات هادفة. إفتتح رئيس بلدية الغبيري الأستاذ معن منير خليل الندوة بكلمة ترحيبية واضعاً إمكانيات البلدية على جميع الصعد في خدمة مشاريع تحمي المجتمع والأجيال الواعدة. وفي كلمة لممثلة الوزارة الدكتورة أميرة ناصر الدين عرضت فيها الأنشطة والندوات حملات التوعية التي تقوم بها بالتعاون مع الجمعيات وفي مقدّمها الهيئة الصحية الاسلامية. وكانت كلمة للهيئة الصحية ألقاها المهندس مالك حمزة ألقى فيها الضوء على المخاطر التي تتربص بالمجتمع داعياً إلى تكاتف جهود جميع الجهات الرسمية والخاصة في مواجهتها، مثنياً على دور بلدية الغبيري في هذا السياق، وتخلل الندورة عمل مسرحي هادف وتوعوي للمثل محمد خميس، كما عُرض فيلمين وثائقين تم التركيز فيهما الأحصائيات الخاصة بواقع المخدّرات في المجتمع اللبناني وشرح المضار النفسية والاجتماعية والصحية والمادية المترتبة من آفة المخدّرات.

دورة الشهيد فضل الخنسا بين أقسام البلدية

في سياق بثّ روح التنافس الرياضي بين الموظفين الموهوبين في لعبة كرة القدم، تنظّم اللجنة الرياضية في بلدية الغبيري على ملعب “الميني فوتبول” المحاذي للمجمع الرياضي دورة بين أقسام البلدية أيام 25 و30 تشرين الأول و1 تشرين الثاني حملت اسم الموظف الشهيد فضل قبلان الخنسا، وفي المباراة الأولى ووسط أجواء حماسية فاز فريق الأشغال على فريق الشرطة أ بنتيجة (1 ـ 0) سجّل هدف الفوز محمد خليل (الكوري)، وفي الثانية فاز فريق الإدارة على فريق الشرطة ب بنتيجة (5 ـ 4)، سجّل للفائز حسين نزيه الخنسا (2) ومحمد رميتي وحسين عمّار (2) وللخاسر جعفر محمد (2) ومحمد خليل ومحمد شمص. قاد المباراتين الحكم الاتحادي حسين بشير.
وتستكمل الدورة يوم الأثنين المقبل (30 تشرين الأول الجاري)، فيلعب فريق الشرطة أ مع فريق الشرطة ب (7 مساءً) وفريق الإدارة مع الأشغال (8 مساءً).

بحضور اللواء عباس ابراهيم ونواب المنطقة إفتتاح مركز للأمن العام في الغبيري

لأنكم تستحقون الافضل.

برعاية مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم وحضوره ، تمّ إفتتاح مركز للأمن العام في الغبيري الذي حمل إسم المفتّش أول الشهيد عبد الكريم حدرج، وخلال الحفل الحاشد الذي أقيم في باحة المركز وتقدّمه النواب السادة : الحاج علي عمّار، الدكتور بلال فرحات، الدكتور ناجي غاريوس، المحامي آلان عون، الوزير السابق عدنان منصور ورئيس المجلس الأعلى للجمارك العميد أسعد الطفيلي، رئيس اتحاد بلديات الضاحية المهندس محمد درغام، ورئيس بلدية الغبيري الأستاذ معن منير خليل ونائبه الحاج أحمد الخنسا وغالبية أعضاء المجلس البلدي ورؤساء بلديات الضاحية إلى فعاليات إجتماعية ودينية وسياسية وحزبية ورياضية وإختيارية وتربوية.
عرف الحفل المختار حسين رميتي وكانت كلمات لكل من الأستاذ معن خليل، الدكتور بلال فرحات واللواء عباس ابراهيم.
وفي كلمته، لفت اللواء عباس ابراهيم إلى ان “الغبيري صارت بلدة تضاهي مدنا كبرى نعتز بها جميعاً في ميزان الخدمات”. وأوضح ان “افتتاح هذا المركز ما كان ليتم لولا التعاون الوثيق بيننا وبين بلدية الغبيري وبين اتحاد بلديات الضاحية، ما يعطي النموذج الأمثل والأفضل على أهمية التعاون ويؤكد ضرورة الالتفاف حول مؤسسات الدولة”، وقال: “هذا المركز هو ضمانة لسياسة الإنماء المتوازن، ومن ضمن خطة عملنا في تكافؤ الفرص على كافة الاراضي اللبنانية، وصدّ الإرهاب بوجهيه التكفيري والصهيوني”.
كما صبّت كلمتي الدكتور بلال فرحات والاستاذ معن خليل في الإطار عينه، لجهة التأكيد على أن مؤسسة الأمن العام لها ثقلها الوطني في تثبيت عوامل الأمن والأمان، وأن رهان الأوطان على البقاء والإزدهار كان ولا يزال يكمن بالأخذ بأسباب القوّة ودفع المخاطر ومن أسباب القوّة وجود أمن عام يكون بمثابة الدرع الحصين للوطن وللمواطنين. وتوجّها بالشكر إلى اللواء لرعايته ووقفته ومساعيه الحميدة لانشاء المركز. وكانت كلمة ارتجالية للنائب عمّار تصدّى فيها للمتطاولين على المقاومة وقياداتها. وأختتم الاحتفال بتبادل للدروع بين الأستاذ معن خليل واللواء ابراهيم بعدها قص شريط إفتتاح المركز ليقوم الحاضرون بجولة ميدانية على أقسامه والإطلاع على خدماته.
هذا وكان اللواء عباس ابراهيم قد زار مبنى اتحاد بلديات الضاحية حيث جال على أقسامه وتعرف على طبيعة العمل فيه لينتقل بعدها إلى مطعم الفانتزي وورلد حيث أولم على شرفه.

الغش الغذائي وسلامة المستهلك عنوان الندوة الصحية في بلدية الغبيري

حفاظاً على سلامتكم العامة، وسعياً منا لإحداث النقلة النوعية في بلدتنا على الصعيد الصحي الغذائي، نظّمت بلدية الغبيري وبالتعاون مع جمعية المستهلك في لبنان ندوة بعنوان الغش الغذائي وسلامة الغذاء، وذلك في قاعة الاحتفالات في القصر البلدي وبحضور حشد من المهتمين تقدّمه ممثلو البلديات والجمعيات والمؤسسات.
استهلت مسؤولة قسم الغذاء في بلدية الغبيري السيّدة عبير الخنساء الندوة مرحّبة بالحضور ثم تناولت المواضيع ذات الصلة بعنوان الندوة، كالرقابة على الأغذية، الفرق بين سلامة الأغذية وجودتها، الجهات المعنية بالرقابة على الأغذية، نطاق الرقابة وأهميتها، الاستراتيجية الخاصة بسلامة الغذاء، دور البلديات والمواطنين، وتمّ عرض تقرير مصوّر تضمّن جولات المراقبين وآراء المواطنين وأصحاب المنشآت والمؤسسات المعنية. وفي كلمة نائب رئيس جمعية المستهلك الدكتورة ندى نعمة، شرحت فيها حول آليات ضبط المنتج المغشوش وآليات التبليغ عنه، وأساليب الغش، بالاضافة إلى التسمم الغذائي (أسبابه وعوارضه) وكيفية تفاديه وصولاً إلى دور الجمعيات والجهات الرقابية في مواجهة هذه المسألة.
وشدد الحضور على أهمية مشاركة المواطنين في مجال التعاون لضبط الغش وبيع المواد الفاسدة.

من أجل مراجعاتكم واستفساراتكم الاتصال بمكتب الرقابة الصحية وسلامة الغذاء على الرقم التالي: 01/858630 مقسم 290.

سلامتكم أولويتنا

تحت شعار «سلامتكم أولويتنا» ، أنهى قسم الرقابة الصحية و سلامة الغذاء في بلدية الغبيري الحملة المكثفة التي تهدف إلى مراقبة صلاحية المواد الغذائية المعروضة وطرق تخزينها ، والتي شملت جميع محال بيع المواد الغذائية .

وفي محصلة نهائية تم الكشف على 306 محلات، واتخذت الاجراءات المناسبة بحق المخالفين، حيث تمّ تسطير 147 محضر تلف مواد غذائية، بالإضافة إلى تعهّد من جانب 147 صاحب مؤسسة بالإلتزام بالمعايير والشروط الصحية.

والجدير ذكره أن هذه الحملة يقودها مراقبون مختصون في قسم سلامة الغذاء في البلدية يعاونهم مراقبون متطوعون من ذوي الاختصاص، وسيستمر القسم بجولاته الميدانية اليومية حرصاً على سلامة الأهل والمواطنين. للشكوى والمراجعة، الرجاء الإتصال بقسم الرقابة الصحية وسلامة الغذاء على الرقم التالي: 858630 /01 (مقسم 290).

بلدية الغبيري تفتتح قاعة المناسبات بحضور الأسرى المحررين

إحتفاء بتحريرهم وتقديراً لعذاباتهم وتضحياتهم، وبحضور رئيس وأعضاء بلدية الغبيري، المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية في لبنان السيد محمد مهدي شريعتيمدار، المستشار السياسي لسعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان السيد إلهي، عضو المكتب السياسي في حزب الله الحاج محمد سعيد الخنسا، مسؤول العمل البلدي في حزب الله السيد حسان الموسوي، مسؤول القطاع الرابع في حزب الله الحاج ابو ياسر بالإضافة الى حشد كبير من الفعاليات التربوية والاختيارية وأبناء البلدة ، إفتتحت بلدية الغبيري قاعة المناسبات في المركز الصحي الاجتماعي بحضور الأسرى المحررين مهدي شعيب وموسى كوراني وأحمد مزهر وحسن طه. استهلت المناسبة بتلاوة قرآنية لفرقة “البينة” القادمة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بعدها رحّب رئيس بلدية الغبيري الأستاذ معن منير خليل بالأسرى والفرقة الايرانية، معتبراً بأن وجودهم في حفل الافتتاح يشرّف المناسبة والمركز الذي سيسهم في تقديم الكثير من الخدمات الصحية والانسانية والتربوية إلى أبناء الغبيري. من ثم كانت ندوة مع الاسرى فحاورتهم الإعلامية سوزان خليل وتحدثوا فيها عن تجاربهم في الأسر ودور عاشوراء الحسين في ثباتهم وعزيمتهم التي لم يستطع السجان من إضعافها رغم كل أساليب التعذيب الجسدي والنفسي. وختاماً قدّمت البلدية دروع التقدير والمحبّة للأسرى ولأعضاء الفرقة، ثمّ قرأ السيد عبدالله فحص مجلس عزاء حسيني.