photo 3 (5)كرّمت بلدية الغبيري والجمعية اللبنانية لتنمية الطفولة المبكرة المتطوعين من ابناء وسكان البلدة الذين شاركوا في حملة التلقيح ضد شلل الاطفال التي نظّمتها وزارة الصحة العامة تحت عنوان “من بيت الى بيت”، علماً بأن المكرّمين المنتمين الى بعض الهيئات والجمعيات والمراكز قد عملوا على تلقيح ما يزيد عن تسعة الآف طفل وطفلة خلال الحملة التي نظّمت على فترتين.

وفي التفاصيل، استهلت الآنسة علياء كنج من مكتب التنمية المحلية التابع للبلدية الحفل بكلمة ترحيبية، بعدها تناولت آلية تنفيذ الحملة ومحطاتها الميدانية من خلال صور تم عرضها على الشاشة.

ثم ألقى رئيس الجمعية اللبنانية لتنمية الطفولة المبكرة الدكتور علي الزين كلمة أمل من خلالها أن لا يكون العمل التطوعي ظرفياً أو موسمياً بل دائماً ومستمراً إنطلاقاً من مبدأ الايمان الفعلي بـ “حي على خير العمل”، لافتاً الى أن بلدية الغبيري هي بمثابة المظلة الحاضنة للعديد من الجمعيات العاملة في الحقل الانساني الاجتماعي، مثنياً على مشاركة نساء من سوريا والعراق وفلسطين في حملة التلقيح ومشيداً بتعاون الجمعيات والهيئات تحت سقف العطاء في خدمة الانسان، ليختم “نفتخر بأن بلدية الغبيري تقف في طليعة المحتضنين لمشاريعنا الانسانية”.

الخنسا: التطوّع ثقافتنا والعطاء نهجنا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إبتدأ رئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا كلمته قائلاً “من أحيا نفساً فكأنما أحيا الناس جميعاً”، مذكّراً بالآيات والأحاديث النبوية الدالة على أن فاعل الخير ملاقيه وأن السعادة الحقيقية تكمن في خدمة الناس، مشيراً الى أن “العمل التطوّعي هو من صلب ثقافتنا كما أن العطاء والبذل نهج حياة نلتزمه فيزيدنا عزّة ومنعة”، متوجّهاً الى المتطوّعين قائلاً: “بارك الله بكم وبجهودكم الانسانية فنحن نتكامل معكم ونكبر بكم وأعلموا بأن تلقيحكم 9000 الآف طفل لبناني وسوري يساوي 9000 صدقة جارية في رصيدكم … فالعطاء بركة وما عند الله خير وأبقى”.

ولفت الخنسا : “أعمالنا في مجالات الخير والخدمات التربوية والصحية تؤكّد بأننا في البلدية نعمل للصالح العام من دون أي تمييز .. ومدارسنا ومراكزنا الصحية تشهد على ذلك، وفي هذا السياق لا بد من التعاون الجاد بين البلدية والهيئات والجمعيات الأهلية ودائماً لأجل خدمة أهلنا وسعادتهم”، ليختم مبشّراً “نسعى اليوم جاهدين لانشاء المركز الصحي الاجتماعي (مقابل روضة الشهيدين) وقد قطعنا في هذا المجال أشواطاً كبيرة”.

photo 4 (2)photo 2 (8)

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>