DSC_0386

في إطار البرنامج الوطني لدعم البلديات وتفعيل دورها الاجتماعي وتحت رعاية وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس وحضور حشد كبير من رؤوساء البلديات والفعاليات الاجتماعية تقدّمه الوزيران السابقان زياد بارود وسامي منقارة الى محافظ عكار عماد لبكي، نظّمت بلدية الدكوانة مؤتمراً في فندق الهيلتون حبتور تضمّن ثلاث ندوات متنوّعة العناوين والمضامين.

DSC_0592

بداية، وبعد ترحيب من رئيس جمعية المدن المتحدة في لبنان بشير عضيمي إفتتح رئيس بلدية الدكوانة انطوان شختورة المؤتمر شاكراً صاحب الرعاية والمشاركين على اندفاعهم الايجابي في هذا السياق لافتاً الى اهمية الدور الاجتماعي في العمل البلدي ومطالباً بتوسيع آفاقه.

الندوة الأولى، ترأسها الوزير بارود وضمّت رئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا ومديرة المركز البلدي في مدينة روبيه الفرنسية السيدة سيفيرين سويتار ورئيس بلدية رحبة سجيع عطية ومدير برامج التنمية الاجتماعية في برنامج الامم المتحدة الانمائي الاستاذ راغد عاصي. وخلالها لفت بارود الى التغيير الحاصل في مفهوم العمل البلدي في لبنان محدداً العام 1998 كمفصل ما بين حالتي العمل الارتجالي والعمل المسؤول الذي وضع البلديات في شراكة حقيقية مع الدولة في مجالي التنمية والخدمات.

DSC_0433

من جهته، استعرض الخنسا الوقفات الانسانية والاجتماعية والتربوية لبلدية الغبيري والتي تأتي في سياق حماية المجتمع عبر المكتب الاجتماعي ومكتب التنمية الاجتماعية مبيّناً أرقام المساعدات التي تقدّمها المراكز والمستوصفات التي أنشاتها البلدية للتخفيف عن ابناء البلدة ومواطنيها، لافتاً الى إنطلاق ورشة المركز الصحي الاجتماعي  وقرب إفتتاح مشاريع جديدة ذات منفعة اجتماعية وانسانية. ثم اسهبت الفرنسية سويتار في استعراض الواقع الانساني الاجتماعي في مدينة روبيه، مؤكّدة أن مواجهة المشاكل الاجتماعية يلزمها وجود ارادة عمل مع تنسيق الجهود ووضع سلّم أولويات بالاضافة الى تفعيل التوعية والاهتمام بحلحلة المشاكل الأكثر بروزاً، من جهته أبرز عطية المشاكل الاجتماعية المتفاقمة خلال السنوات الأخيرة في قرى وبلدات عكار نتيجة النزوح السوري المتزايد وأبرزها البطالة  والمواصلات والنفايات مضافاً اليها مشاكل اجتماعية وعائلية، كما أعرب عن استياءه من غياب المؤسسات الداعمة  مناشدا التحرك لمواجهة الوضع انسانياً ووطنياً ودينياً. ثم ختم عاصي الندوة مشددا على أن المؤسسات الدولية التي تعمل في ميادين العمل الاجتماعي والانمائي هي شريكة اساسية مع وزارة الشؤون الاجتماعية ولديها تنسيق دائم مع الوزارات المعنية، لكن الشريك الاساسي في هذا السياق لتأتي النتائج ايجابية هي البلديات، آملاً تحديد الاولويات من خلال التواصل مع المسؤولين في البلديات والفعاليات. ثم أقيمت ندوة ثانية أدارها الوزير منقارة عنوانها (العمل البلدي الاجتماعي من الآنية الى الاستدامة) وثالثة تضمّنت تجارب وشهادات بادارة رئيس بلدية الشياح ادمون غاريوس وعنوانها (العمل الاجتماعي البلدي قاطرة المبادارات المحلية)، وفي الجلسة الختامية حضر الوزير درباس مباركاً جهود المنظمين آملاً تكاتف الأيدي ورفع مستوى التعاون بين كل المقتدرين لتوفير أعلى مستوى من الخدمات الاجتماعية الانسانية.

DSC_0318

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>