DSC_0017

حرصاً منها على سلامة المواطنين وأمنهم الغذائي، نظّمت بلدية الغبيري بالتعاون مع شركة “لايف” العالمية ورشة إرشادية توجيهية حضرها الى جانب رئيسها الحاج محمد سعيد الخنسا، مدير مشروع الرقابة الصحية في البلدية الدكتور عباس الديراني، مدير عام شركة لايف الاستاذ جوزيف منصور ومستشارها التسويقي رمزي فضل الله الى عدد كبير من أصحاب المؤسسات الغذائية (مطاعم، افران، ملاحم، تعاونيات ومحال بيع المياه).

إفتتح الخنسا الورشة بكلمة أشار فيها الى أن المفرزة الصحية وفريق الرقابة على المواد الغذائية في البلدية انطلقا في عملهما منذ أكثر من سنة من منطلق الحرص على توفير السلامة لأهلنا وليس من باب التشهير بأحد، مضيفاً “… بهدوء أقفلنا مطعماً وعدد من المحلات لأن اصحابها لم يلتزموا بالمعايير الصحية المطلوبة كما أتلفنا أطناناً من اللحوم لأجل حماية أهلنا وأولادنا، وما ذلك الا لتحسين الواقع المعيشي عبر التعاون مع الهيئة الصحية الاسلامية والجهود الطيبة المبذولة من قبل موظفينا، لذا على اصحاب المؤسسات الالتزام بمضمون الحديث “النظافة من الايمان” فعلاً وتطبيقاً وليس شعراً وقولاً فقط”.

في مداخلته، لفت الدكتور ديراني الى الخطوات التي قام بها فريق الرقابة ، وتضمّنت المسح الغذائي الشامل وإجراء الدراسات التحليلية عبر توزيع استمارات خاصة ثم القيام بجولات ميدانية لسحب العيّنات بغية عرضها على المختبرات للتشخيص ومعرفة الخلل، لافتاً الى ان انعدام النظافة العامة والمياه المستعملة الناتجة عن سوء التعقيم من أهم المشاكل التي واجهتنا في جولاتنا، آملاً التعاون لما فيه خير مجتمعنا وسلامة ابنائنا.

DSC_0032

من جهته، أسهب منصور في شرح تقنيات التعقيم التي تسهم بقتل كافة انواع البكتيريا وخصوصا تلك الناتجة عن هفوات صغيرة يرتكبها المتعاطون في بيع المواد الغذائية، فشرح للمشاركين سبل توفير الحماية الغذائية عن طريق التوعية في المجالين الصحي والغذائي مع تبيان ايضاحات وتقديم توصيات، مشددا على اهمية التعقيم والتنظيف في سياق تامين الصحة المجتمعية.