بمناسبة الذكرى الـ 35 على ارتكاب مجزرة صبرا وشاتيلا، نظّمت بلدية الغبيري بالتعاون مع جمعية “كي لا ننسى صبرا وشاتيلا” مهرجاناً حاشداً في قاعة رسالات تقدّمه السفير الفلسطيني أشرف دبوّر وممثل سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية المستشار الثقافي محمد مهدي شريعتمدار وممثلو المنظّمات والفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية وممثل الوفد الأجنبي لجمعية “كي لا ننسى” الايطالي لاتشيو فيتالي إلى رئيس وأعضاء مجلس بلدية الغبيري وحشود شعبية فلسطينية.
بعد كلمة تعريفية من الأستاذة خولة خلف، والوقوف دقيقة صمت تلاها النشيدان اللبناني والفلسطيني، كان كلمات لكل من مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله الحاج حسن حب الله، السفير الفلسطيني في لبنان الأستاذ أشرف دبور رئيس بلدية الغبيري الأستاذ معن خليل، الناشط الإيطالي لاتشيو فيتالي عن الوفد الأوروبي، والطفلة دينا الأحمد كلمة ضحايا المجزرة . وفي الختام، سلّم الاستاذ اشرف دبّور والسيد محمد مهدي شريعتمدار و الاستاذ معن خليل الدروع التذكارية إلى أعضاء الوفد الأوروبي، وتوجّه المشاركون في الاحتفال إلى مقبرة ضحايا المجزرة حيث وضعت الأكاليل على وقع موسيقى الموت