بلدية الغبيري و”جهاد البناء” ترعيان النشاط الزراعي لطالبات ثانوية الغبيري الثانية

ak 5

تأكيداً للتعاون الإنمائي البيئي بين بلدية الغبيري ومؤسسة جهاد البناء، وتنفيذا لروزنامة مكتب التنمية المحلية في البلدية، قام النادي البيئي التابع لثانوية الغبيري الرسمية الثانية للبنات المؤلف من 53 تلميذة بزراعة 35 شجرة اكاسيا فوق مستديرة الشهيد السيد عباس الموسوي مقابل مكان التفجيرين الارهابيين في محلة بئر حسن. وفي معرض تعليقها على الخطوة “الخضراء” قالت رئيسة النادي البيئي في الثانوية الاستاذة هبة حيدر: “هي خطوة اساسية تجاه الطبيعة، فالتشجير يسهم في تحسين واقعنا البيئي والصحي لكونه الرد المناسب على التصحّر المستفحل في ايامنا، وانطلاقاً من خصوصية المكان حيث وقع ضحايا نتيجة انفجارات حاقدة، نؤكّد رسالتنا ودورنا في زرع الصمود والعطاء في مجتمعنا، ولا بدّ من توجيه الشكر لبلدية الغبيري ومؤسسة جهاد البناء لرعايتهما الطيبة لمعظم نشاطاتنا البيئية الهادفة”.

akasyaa 1akasya 3akasya 2

حوار سياسي بين زهران وفعاليات الغبيري

d618d06ddb3d9fcf96d2a1915e137122_L

استضافت بلدية الغبيري الندوة الحوارية السياسية التي نظّمتها لجنة العلاقات العامة في القطاع الرابع لحزب الله ، وأدارها رئيس مركز الارتكاز الاعلامي الصحافي سالم زهران الذي اجتهد في الرد على اسئلة الحاضرين من الفعاليات والمخاتير والأهالي (300 شخص تقريباً) مبيّناً امامهم الوقائع وشارحاً لهم المعطيات والمجريات بعقلانية ورحابة صدر. وتصبّ هذه اللقاءات التي يدأب القطاع على تنظيمها في خانة رفع مستوى الوعي السياسي حيال أبواق التضليل الاعلامي وما أنشطها في لبنان!

محمد (ص) … نبي الرحمة وعنوان الوحدة

لمناسبة اسبوع الوحدة الاسلامية، وفي أجواء ذكرى ولادة نبي الرحمة والهدى محمد بن عبدالله (ص) وحفيده الامام جعفر بن محمد الصادق (ع) نظّمت لجنة العلاقات العامة في القطاع الرابع لحزب الله ندوة حوارية في قاعة بلدية الغبيري، حيث حضرها حشد كبير من الفاعليات والمخاتير والمواطنين، فيما حاضر فيها سماحة الشيخ أمين ترمس (مدير حوزة الرسول الأكرم) الذي شدّد في كلامه على ضرورة وحدة الصف الاسلامي في مواجهة المسيئين الى صورة الاسلام وسماحته وطهر رسالته، كما تخللها اناشيد من وحي المناسبة العطرة، وفي الختام دعي الحاضرون الى حفل كوكتيل.امين ترمس

طاولة مستديرة حول “التنوّع في مكان العمل” في بلدية الغبيري

NB-666-635213302063219320

برعاية بلدية الغبيري، نظّم اتحاد المقعدين اللبنانيين بالشراكة مع مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية طاولة مستديرة خاصة بعنوان “التنوّع في مكان العمل” والتي تعتبر حلقة اساسية في سياق تنفيذ مشروع الدمج الاقتصادي الاجتماعي للاشخاص المعوّقين في لبنان. وكان لرئيس البلدية الحاج محمد سعيد الخنسا كلمة بالمناسبة، استهلها مثنياً على عمل ونشاط اتحاد المقعدين في ظل حكومة لا تعمل، مشيرا إلى أن الله قد منح كل انسان طاقة لا بد أن تتحول بواسطة الجهد والعلم والرعاية الى قيمة اجتماعية فاعلة، وطالب الخنسا بتغيير النظرة المجتمعية الى المعوّق، لافتاً الى أن تركه في البيت سيحوّله مع الوقت الى مشكلة اجتماعية أما في حال تأمنّت له فرصة العمل فسيصبح طاقة حقيقية بامتياز، مستعرضاً تجربة بلدية الغبيري مع توظيف ستة من المعوقين، فأكّد على اندفاعهم واخلاصهم في تأدية عملهم،وختم آملاً من المشاركين في الورشة الانسانية التعاون الجدي لما فيه مصلحة الانسان في لبنان.

وكان قد قدّم للورشة مدير مكتب الدمج في مؤسسة الهادي وليد حمود، بعده أضاءت سيلفانا اللقيس (مديرة البرامج في اتحاد المقعدين) على عمل الاتحاد مستعرضة مسيرته وانتشاره وأهدافه منذ تاسيسه في العام 1981، ثم أشار الشيخ إسماعيل الزين (مدير عام مؤسسة الهادي للاعاقة السمعية والبصرية) الى معاناة المعوقين في سياق تامين العمل المناسب لافتا الى أن نسبتهم تصل الى 10 بالمئة من سكان لبنان وأن 85 بالمئة منهم هم عاطلون عن العمل على الرغم من صدور القرار 220 /2000، آملاً استنهاض المؤسسات المعنية لخلق فرص عمل جديدة مشيرا الى إفتتاح مكتب خاص للمساعدة في هذا السياق ضمن مؤسسات الراحل المرجع السيد محمد حسين فضل الله، وبعده اسهبت المدربة ضحى اليحفوفي (منسّقة البرامج في اتحاد المقعدين) في شرح اوضاع المقعدين في لبنان فتناولت مشروع الدمج الاقتصادي الاجتماعي وآلية دمج المعوقين في مكان العمل في القطاعين الرسمي والخاص بهدف تسليط الضوء على حقوق هذه الفئة من الناس من منطلق المسؤولية الاجتماعية. تلا ذلك، استعراض لتجارب بعض المؤسسات التي تضم موظفين مقعدين ثم شهادة لأحد الموظفين المقعدين. مع الاشارة الى مشاركة بعض اصحاب المؤسسات في الطاولة، تقدّمهم: رئيس تجمع صناعيي الضاحية الحاج اسامة الحلباوي (فوماكو)، الحاج عصام وحيد (روتكس) واحمد سعد، ممثلاً (الانماء غروب).

برعاية رئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنساء جمعية النور تكرّم الفائزين بمسابقة الرسول الأكرم للرسم

SAM_0560

“… ونحن نعيش الاحتفالات بعيد المعلّم فليكن الرسول الأكرم (ص) قدوتنا وقائدنا ومعلّمنا في علاقاتنا مع الله والبشر، وأبارك للمشاركين في مسابقة الرسم حيث جاءت نتاجاتهم ترجمة صادقة لأفكارهم المعبّرة بريشة الابداع بهدف الرد على الاساءات التي صدرت من قبل بعض شذّاذ الآفاق بحق رسول الانسانية”، هذا ما جاء على لسان رئيس اتحاد بلديات الضاحية رئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنساء خلال رعايته للحفل الذي أقامته جمعية النور الاسلامية للتربية والتعليم في قاعة بلدية الغبيري تكريماً للفائزين بمسابقة الرسم حول شخصية الرسول الأكرم (ص) بحضور حشد غفير من المهتمين تقدّمه المشرف العام على الجمعية الحاج هيثم أمهز بالاصافة الى ممثلي المدارس والمعاهد المشاركة والفائزين بالمسابقة وعائلاتهم.

SAM_0588

بعد تلاوة قرآنية عطرة، بيّن أمهز في كلمته أهمية تفاعل المشاركين من خلال الرسم مع شخصية الرسول الأكرم لافتاً الى أن عمق الفكرة وحداثتها كانتا المعيار الأساس في اختيار الاوائل، مشيراً الى مشاركة أكثر من خمسمئة طالب وطالبة من 17 مؤسسة تربوية في المسابقة، شاكراً رعاية الخنساء لهذا النشاط ومثنياً على تعاون المؤسسات آملاً ارتفاع عددها في المسابقة المقبلة.

SAM_0580

من جهته، استهل الحاج “ابو سعيد” كلمته مضيئاً على شخصية الرسول العظيمة بكل مضامينها، لافتاً الى ان احياء هذه الأنشطة يهدف أولاً وأخيراً الى ترسيخ شخصية الرسول الأكرم (ص) في أذهان ابنائنا على أمل أن يكون القدوة والمثال والمعلّم “ومن اتخذ الرسول قدوة له حتماً سيفوز في الدنيا والآخرة ومن جعل محمد وآله امام ناظريه لا بد أن يصل الى الفردوس الأعلى”، كما حيّا الخنساء ادارة جمعية النور على الأهداف التربوية والتنموية التي هدفت اليها من خلال تنظيم مثل هذه المسابقات، مباركاً للفائزين ومثنياً على دعم أهاليهم ومشجّعاً اياهم للمتابعة والمثابرة بغية تطوير مهاراتهم وصولاً الى جادة الاحتراف، مؤكّداً للفائزين”أن الرسم الهادف الى مقاربة شخصية الرسول هو من أصعب مجالات التعبير وأنتم تألقتم من خلال حركة الابداع في رسم افكاركم وهنا الدور الكبير في أن تترجم الريشة ما يدور في الفكر ويختلج في القلب”، ليختم الخنساء “رسوماتكم هي الرد الصادق على الاساءات التي تصدر من حين الى آخر بحق رسول الانسانية”.

SAM_0569بعد ذلك، قام الخنساء وامهز بتوزيع الجزائز المادية والعينية على الفائزين الذين بلغ عددهم 72 ، ثم أقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.