بمناسبة الذكرى السابعة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران  وبالتنسيق مع المستشارية الثفافية للجمهورية الاسلامية في لبنان وبرعاية بلدية الغبيري أقام تجمّع الأندية الكشفية والرياضية في  الضاحية الجنوبية حفلاً رياضياص كشفياص وإنشادياً تحت عنوان “تحية إكبار لثورة الأحرار”.
أقيم المهرجان الرياضي في مجمّع الشهيد السيد عباس الموسوي ـ ملعب العهد، بحضور وزير الشباب والرياضة العميد عبد المطلب حناوي والسفير الايراني  محمد  فتحعلي والمستشار الثقافي محمد مهدي شريعتمدار   وعضو كتلة الوفاء للمقاومة الدكتور بلال فرحات ورئيس بلدية الغبيري الحاج محمد سعيد الخنسا ومسؤول التعبئة الرياضية الحاج جهاد عطية ومسؤول الشباب والرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة ورئيس نادي العهد تميم سليمان وعدد كبير من الفعاليات الرسمية والاهلية.

أفتتح  العرض بدخول الفرق المشاركة ثم النشيدين اللبناني والايراني فتلاوة قرآنية للقائد الكشفي محسن فنيش قبل تقدّم فرق الكيوكشنكاي والتايكوندو عروضاً قتالية تلتها عروض كروية للفئات العمرية في نادي العهد .

أولى الكلمات كانت لعضو كتلة الوفاء للمقاومة الدكتور بلال فرحات الذي وصف المبادرة الشبابية الرياضية برسالة شكر نرفعها إلى دولة لم تبخل يوماً في دعم لبنان في أي من المحافل. ثم تكلّم الحاج محمد سعيد الخنسا وفي كلمته أّكّد على الدور الخيّر لايران في لبنان والكبير على مستوى العالم مشدداً على قناعة وايمان البلدية بالفئات الشبابية ركيزة الأوطان.

وفي كلمته توجّه المستشار الثقافي الايراني في لبنان  محمد مهدي شريعتمدار  شاكراً القيّمين على هذه المبادرة الطيّبة. ومن جهته، ثمّن وزير الشباب والرياضة العميد الركن عبد المطلب حناوي دور إيران في دعم المقاومة داعياً إلى مزيد من التعاون الرياضي والشبابي بين لبنان وايران على أمل أن يستفيد لبنان من الخبرات الرياضية الايرانية.

ختام الكلمات، للسفير الايراني محمد فتحعلي الذي شكر بدوره النوادي الشبابية والرياضية في الضاحية على هذه المبادرة الأولى من نوعها مؤكّداً على ضرورة التعاون في شتى المجالات واستمرار إيران بانتهاجها سياسة دعم لبنان في كل الصعد.

ليختتم الاحتفال بإنشاد أوبريت الثورة من قبل فرقة كشافة الامام المهدي (ع).