الشهداء أمراء أهل الجنة

وكان همسٌ من شجونٍ وحنين بثّه حسين وأطلق صيحةً : والله لن يمحوا ذكرنا… فكلنا فداءٌ لك يا “زينب” كلنا فداءٌ لك يا عترة ” علي “… كلمات ردّدها حسينُ الفِعال على قلبه السليم ،ثم اقتحم مملكة الخلد على جواد الشهادة ..، بالأمس الحزين ترجّل الفارس مُعلناً وداع الأبطال، كان هوذا المجاهد حسين محمد سليم » مقاوماً مجاهداً وشهيداً..، وهاهم اهلك وأحباؤك وبلدتك الغبيري ترفع راية حقك ونصرك ، وتلقي السلام على روحك التي عبرت في قافلة الحسين(ع) الى مثوى الخالدين..، في زمن الشهداء ترحلُ يا حسين..، أنت وصلت ونحن ما زلنا نصطلي ألم الفراق..، هنيئاً لك الشهادة..، بارك الله فيك شهيداً وفخراً وشرفاً لنا..، والعهد أبداً أنّنا على مفارق الشهادة ، ولن نبدل تبديلا..

ندعو أهلنا الكرام في الغبيري للمشاركة بتشييع فارس من فرسان زينب (ع)، وبطلاً من أبطال الدفاع المقدس الشهيد المجاهد

حسين محمد سليم (ثائر)

من بلدة الغبيري وسكان بلدة عيتيت الجنوبية

أشقاؤه: الأستاذ كامل (مدير معهد BLC)، خليل، أمين، ذو الفقار، ظافر وحسن.

التشييع يوم الإثنين 13/3/2017 عند الساعة الرابعة والنصف عصراً من أمام دوار بلدة عيتيت الجنوبية.

لروحه الفاتحة